منتديات التفوق  

العودة   منتديات التفوق > منتدى الطلاب > قسم الأبحاث الطلابية > أبحاث لطلاب المدارس في التخصصات الأدبية

الإهداءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-28-2019, 02:15 PM   #1
مدير عام


الصورة الرمزية admin
admin غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل :  Oct 2011
 أخر زيارة : 10-19-2020 (03:15 PM)
 المشاركات : 6,819 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي موضوع تعبير عن العلم




موضوع إنشاء عن العلم
هناك عدة تعريفات لكلمة العلم، أولها أنه دراسة طبيعة الأشياء، مما يجعلنا نتحصّل على معرفة عنها، كما يمكن تعريفه بأنه فرع معيّن من علم من العلوم، مثل علم الفيزياء، والكيمياء وغيرها، والعلم نقيض الجهل، ويعني إدراك الشيء على ما هو عليه إدراكاً جازماً، واصطلاحاً هو المعرفة المضادة للجهل.

نتلكم في موضوع العلم عن نقاط مهمة وهي
تعريف العلم .
فضل العلم .
أهداف العلم .
خصائص العلم .
فروع العلم .

تعريف العلم
العِلْـمُ، هو بحث ظواهر معينة لبيان حقيقتها وعناصرها ونشأتها وتطورها ووظائفها وعلاقاتها وقوانينها، وهو كل نوع من العلوم والمعارف والأفكار والتطبيقات. وهو مجموع مسائل وأصول كليّة تدور حول موضوع معين أو ظاهرة محددة وتعالج بمنهج معين وينتهي إلى النظريات والقوانين.

ويعرف أيضًا بأنه "الاعتقاد الجازم المطابق للواقع وحصول صورة الشيء في العقل". أي انطباق النظرية مع نتائج التجربة وثبات نتائج التجربة رغم تكرارها. وعندما نقول أن "العلم هو مبدأ المعرفة، وعكسه الجَهـْلُ" أو "إدراك الشيءِ على ما هو عليه إدراكًا جازمًا"

يقولُ أينشتاين: "العلمُ بلا دينٍ علمٌ أعرجٌ، والدينُ بلا علمٍ دينٌ أعمى". يشملُ هذا المصطلح، في استعمالِهِ العام أو التاريخيّ مجالات متنوعة للمعرفة، ذات مناهج مختلفة مثل الدين (علوم الدين) والفلك (علم الفلك) والنحو (علم النحو)...

وبتعريف أكثر تحديدًا، العِلْـمُ هو منظومةٌ من المعارفِ المتناسقةِ التي يُعتَمدُ في تحصيلها على المنهج العلمي دون سواه، أو مجموعةُ المفاهيمِ المترابطةِ التي نبحث عنها ونتوصل إليها بواسطة هذه الطريقة . عبر التاريخ انفصل مفهوم العِلم تدريجيا عن مفهوم الفلسفة، التي تعتمد أساسا على التفكير والتأمل والتدبر في الكون والوجود عن طريق العقل، ليتميز في منهجه باتخاذ الملاحظة والتجربة والقياسات الكمية والبراهين الرياضية وسيلة لدراسة الطبيعة، وصياغة فرضيات وتأسيس قوانين ونظريات لوصفها.

يتطابق ظهور العِلم مع نشأة الإنسانية، وقد شهد خلال تاريخه سلسلة من الثورات والتطورات خلال العديد من الحقبات، لعل أبرزها تلك التي تلت الحرب العالمية الثانية، مما جعل العلم ينقسم لعدة فروع أو عُلُوم. تصنف العلوم حسب العديد من المعايير، فهي تتميز بأهدافها ومناهجها والمواضيع التي تدرسها:

حسب الأهداف، نميز العلوم الأساسية (مثل الفيزياء) والعلوم التطبيقية (مثل الطب).
حسب المناهج، نميز العلوم الخبرية أو التجريبية (أي تلك التي تعتمد على الظواهر القابلة للملاحظة والتي يمكن اختبار صحة نظرياتها عن طريق التجربة) والعلوم التجريدية أو الصحيحة (المعتمدة على مفاهيم وكميات مجردة، والاستدلال فيها رياضي-منطقي).

فضل العلم

العلم هو غذاء العقل والروح، وهو اليد التي تُمسك بصاحبها لتُخرجه من ظلمة الجهل إلى نور المعرفة، وهو صاحب الفضل في رقي المجتمعات وتقدمها وتطورها، فلولا العلم لما تقدمت البلدان ولا تطورت الأمم ولبقي العالم غارقاً بجهله وتخلفه، فالعلم هو صاحب الفضل الكبير على معظم الأشياء في الحياة، فبفضله وصل العالم إلى ما هو عليه الآن من رخاءٍ وعمرانٍ واكتشافاتٍ وصحة وغير ذلك الكثير، وليس عجباً أبداً أن الله سبحانه وتعالى جعل طلب العلم فريضة، وسهل طريق طلب العلم، كما أعلى من قدر العلماء وجعلهم ورثة الأنبياء، لأنهم يخدمون البشرية وينتشلونها من جهلها كما يفعل الأنبياء.

فضل العلم كبير ولا يُمكن حصره في عدة نقاط، فمن عظيم فضله أنه يجعل صاحبه أكثر قرباً من الله تعالى، كما أنه يفرض على صاحبه الهيبة والوقار ويُعلّمه كيف يتعامل مع ظروف الحياة بمختلف مجالاتها، لأن العلم يجد لكل مشكلة حلاً، فلولا العلم لتفشت الأمراض ولكثرت الوفيات، ولولاه لما تطاولت المباني وازدهرت المدن بفنون العمارة العديدة، ولولاه أيضاً لما تعددت وسائل الاتصال والمواصلات، فبفضله أصبح بالإمكان الوصول من مشرق الأرض إلى مغربها في وقتٍ قياسي، وأصبح من الممكن جداً سماع صوت الأشخاص الذين نريدهم في أي لحظة، فهو الذي سهّل اكتشاف جميع المخترعات.

من فضل العلم أنه يُسهل حياة الناس ويجعلها أكثر مرونةً وسهولةً، فاختراع الكثير من الآلات جعل من الحياة أسرع، كما أتاح إنجاز العديد من الأمور في وقتٍ قصير وجهدٍ قليل، وبفضله أيضاً تم بناء المصانع الضخمة والقضاء على الكثير من الأمراض، ومن عظمته أن الكثير من الشعراء والأدباء تغنوا به وبفضله، وفي هذا يقول الشاعر:

تلقطْ شذورَ العلمِ حيثُ وجدتَها . . . . وسلْها ولا يخجلْكَ أنكَ تسألُ
إِذا كنتَ في إِعطائِكَ المالَ فاضلاً . . . . فإِنكَ في إِعطائكَ العلمَ أفضلُ

لا يُمكن لأي أمةٍ أن تصل إلى مصاف الرقي والتطور إلا بالعلم، ولا يُمكن لميزان الحياة أن ينعدل إلا فيه، فهو البحر الصافي الذي يُعطي ولا ينقص، وهو المطر الذي يُحيي الجسد وينير العقل ويفتح بصيرة الروح، وفي الوقت الحاضر أصبح الناس بفضل الله تعالى يتسابقون في طلب العلم، لأنهم ذاقوا حلاوته وعرفوا أنهم لن ينالوا المجد إلا به، فبفضله وصل الإنسان إلى القمر، واكتشف الكثير من أسرار الكون، ولهذا على الجميع أن يسعى في طلبه وأن يكون في قمة الأولويات، فمرارة الوصول ووعورة الدرب أفضل بكثير من حلاوة الجهل الظاهرة المبطنة بالمرار.

والإمام علي بن أبي طالب يقول في فضل العلم أجمل كلام - رضي الله عنه - قال: "كفى بالعلم شرفًا أن يدَّعيه مَن ليس بأهله، وكفى بالجهل عارًا أن يتبرأ منه مَن هو فيه"؛ يعني: لو قابلت أبا جهل في الطريق فقلت له: يا جاهل، لاحمرَّ وجهه من الغيظ، مع أن أبا جهل ليس جاهلاً فحسب؛ وإنما هو أبٌ للجهل، ومع ذلك يستنكر أن تصفَه بالجهل، فالوصف بالجهل مرٌّ، كل الناس تدعي العلم في أي فن من فنون الدنيا، حتى لو لم تكن متحقِّقة من هذا العلم، لماذا؟ لأن العلم شرف، فالعلم يرفع صاحبه، يرفع صاحبه حتى في علوم الدنيا، لمَّا يلبس الشخص لباسَ أهل العلم، ويطلبه كل الناس، فإنه يشعر بالعز؛ من كثرة الطالبين".


أهداف العلم

التفسير والوصف : هو عدم اقتصار دور العلم فقط على ملاحظة ومُتابعة ووصف الظواهر، بل يسعى إلى التعرَّف على الأسباب الخاصة بتلك الظواهر؛ إذ إنّ وصف الظاهرة فقط حتّى لو كان مُفصّلاً ودقيقاً لا يُساعد على فهمها .

التنبؤ : وهو التوقع، فلا يعتمد العلم على التفسيرات فقط، بل من أدواره ومهامه معرفة طبيعة العلاقات الخاصة بالتنبؤ؛ ممّا يُساهم في توقع الأحداث والأشياء التي ستحدث في المستقبل .

التحكم والضبط : هو اهتمام العلم بالتحكم والسيطرة في الظروف أو العوامل التي تُساعد على تنفيذ ظاهرة مُحدّدة وفقاً لطريقةٍ معينة أو قد تسعى للمنع من حدوثها .

خصائص العلم :

أولاً : حقائق العلم قابلة للتعديل أو التغيير:
لما كانت الحقيقة العلمية من اكتشاف الإنسان وأنها نتاج علمي مجزأ فالصحة فيها وقت اكتشافها وهي معرضة للصواب والخطأ ، وبالتالي فالحقائق العلمية حقائق نسبية وليست مطلقة أو قطعية أو أزلية ، بل تحتاج للتعديل والتغيير المستمرين

ثانياً : العلم يصحح نفسه بنفسه:
المعرفة العلمية تجدد نفسها وتتطور وتنمو باستمرار ، لذا تطرأ تعديلات وتغييرات كثيرة على الحقائق العلمية وتفسيرات العلماء المختلفة عليها كلما توافرت الادلة والبراهين العلمية الجديدة مثل (الكروموسومات ، الذرة ، حركة الجزيئات ...الخ) ولهذا لا بد من الأخذ بعين الاعتبار الحركة الديناميكية للعلم والمعرفة العلمية في ضوء عدة اعتبارات

ثالثاً : العلم يتصف بالشمولية والتعميم:
بالرغم من أن مؤسس علم الوراثة مندل (1822- 1884م) بدأ أبحاثه على نبات البازلاء (قانون انعزال الصفات وقانون التوزيع الحر) إلا أن نتائج أبحاثة عممت على جميع الكائنات الحية بما فيها الانسان ، وكذلك قوانين الغازات (بويل ، شارل ، وجايلوساك ) تنطبق على جميع الغازات ، وقاعدة أرخميدس تشمل جميع الأجسام الطافية أو المغمورة...الخ ، وبالتالي تتحول نتائج البحوث والدراسات العلمية الجزئية ( الخاصة ) الى معرفة علمية عامة لها صفة الشمول والتعميم وليس على جزئية من العلم .

رابعاً : العلم تراكمي البناء:
يبدأ الباحث العلمي في دراسة موضوع ما من حيث انتهى من سبقه في هذا المجال ، فهو لا يبدأ من الصفر ، ولهذا يرجع الباحث الى الدراسات السابقة وادبيات البحث للاستفادة من بحوث العلماء الذين سبقوه في دراسة جوانب مختلفة من المشكلة المدروسة ، وبالتالي فالمعرفة العلمية أشبه بالبناء الذي يتم تشييده طابقاً إثر طابق تنمو فيه المعرفة عمودياً لترتقي وأفقياً لتعالج ظواهر علمية أخرى ، وتحل المعرفة الجديدة بناءً على الادلة والبراهين العلمية محل القديمة وتصبح القديمة تاريخاً يهم مؤرخ العلم لا العالم نفسه . لذلك ينبغي في تدريس العلوم ، ان نوضح للطلبة ان هناك معرفة علمية ( مفاهيم ، قوانين ،.... ) سابقة او ضرورية لتعلم معرفة علمية ( جديدة ) او لاحقة .

خامساً : العلم نشاط إنساني عالمي:
المعرفة العلمية هي نتاج البحث العلمي والتفكير الانساني وهي لا تخص الانسان وحده ، وليست موضوعاً فردياً ولا شخصياً او ملكاً لاحد ، وهكذا فالمعرفة بمجرد ظهورها او نشرها تصبح مشاعاً وملكاً للجميع تتجاوز الحدود الجغرافية او السياسية ، ويستطيع أي فرد أو مؤسسة أو دولة استخدام المفاهيم والمبادئ والنظريات العلمية وتطبيقها في جوانب الحياة المختلفة بغض النظر عن مكتشفها ، إذ تنتقل عالمياً لينتفع بها المختصون وغيرهم ، وقد تبقى مبادئ علم ما سرية إلى أجل من منطلق المصلحة العالمية كما هو الحال في أسرار القنبلة الذرية والهيدروجينية فهو ليس قصور في العلم بقدر ما هو قصور في تطبيقه.

سادساً : العلم يتصف بالدقة والتجريد:
يمتاز العلم بموضوعتيه ودقته فالباحث العلمي يحدد المشكلة اولاُ ثم يحدد إجراءات دراسته بطريقة موضوعية مجردة مستخدماً لغة علمية مستندة للطريقة الكمية أو العلاقات الرياضية المحددة وغيرها مما يجعله يبتعد عن الذاتية في حل المشكلة

فروع العلم
تخصصت وتطورت مجالات أو فروع العلم المختلفة بمرور الوقت. وغالباً ما تمتلك التفريعات العلمية في المستوى الأكاديمي نوعين رئيسيين:

العلوم الطبيعية التي تبحث وتفسر الظواهر الطبيعية وحينما نأخذ مثالاً على العلوم الطبيعية كعلم الاجتماع وعلم الطب البشري والأحياء والفيزياء والكيمياء التي تبحث وتفسر المجتمعات والأفراد، والعلوم الاجتماعية كعلم الاجتماع وعلم الإنسان وتوجد علاقة مزدهرة بين هذه المجالات الأساسية، ومثلما ظهرت أنظمة منضبطة تتلاءم بشكل كبير مع علاقة هذه المجالات كالهندسة والطب ظهرت كثير من الفروع غير المتوافقة معها خاصةً في القرون الأخيرة مثل علم التربية والفيزياء الاقتصادية والإنثربولوجيا. يمتلك علم الرياضيات فرعاً ثالثاً يختلف عن الفرعين الأخرين؛ فرعاً للعلوم الأساسية التي يوجد بها عدة نقاط متقاربة وأخرى متباعدة، سواءً في العلوم الطبيعية أم الاجتماعية. وحينما تقترب الرياضيات من العلوم الطبيعية المتعلقة بالأبحاث الموضوعية الدقيقة والمنظمة لمجالات المعرفة المحددة، فإنها تنقسم من حيث إعداد المناهج التجريبية كمناهج بحثية. أقر أن المعرفة التي في الرياضيات البحتة أيضاً ليست بالمنهج التجريبي؛ ويتضمن فرع العلوم الأساسية إلى جانب الرياضيات علوماً أخرى مثل علم الإستاتيكا والمنطق؛ ويمثل هذان العلمان إلى جانب علم الرياضيات مكانةً هامةً بين كل العلوم وخاصةً العلوم التجريبية. بمجرد أن أصبحت العلوم التجريبية ضمن العلوم الاجتماعية في القرن العشرين دارت النقاشات حولها. واستقبل قسم الفروع الاجتماعية والإرشادية الانتقادات العلمية حول هذا الموضوع. حتى أن بعض أعضاء المجمع العلمي مثل (preay w bridgeman) وبعض السياسيين مثل سناتور الولايات المتحدة (kay bailey hutshinson) آثروا عدم استخدام القاموس العلمي بسبب أن تلك الفروع غير موجودة بشكل علمي أو موجودة بشكل مبهم أو غير محددة نسبياً كالفروع الأخرى.






 
 توقيع : admin

الرجاء الاعجاب بصفحة منتديات التفوق التعليمية
https://web.facebook.com/Tafawk/

ونتشرف بانضمامكم الى مجموعتنا ملتقى التفوق العالمي

https://web.facebook.com/groups/231400913709741/


رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
موضوع عن العلم admin أبحاث لطلاب المدارس في التخصصات الأدبية 0 02-28-2019 01:55 PM

Bookmark and Share


الساعة الآن 12:28 PM

أقسام المنتدى

المنتدى الإسلامي Islamic Forum | علوم القران الكريم Quran sciences | تفسير القران الكريم | علوم الحديث | ثقافة اسلامية | منتدى اللغة العربية والآداب | الشعر | قصص أدبية | الحكم والأمثال | منتدى العلوم | العلوم الحياتية | الأحياء الدقيقة | العلوم الطبيعية | المنتدى العام | منتدى الثقافة العامة | المنتدى الصحي | الصحة العامة | الغذاء والصحة - الطب البديل - العلاج بالاعشاب والغذاء | صحة الطفل | منتدى المعلم | خطط وتحليل محتوى التربية الإسلامية | خطط و تحليل محتوى للمواد العلمية | منتدى الطلاب | منتدى امتحانات الطلاب | قسم الأبحاث الطلابية | الثانوية العامة التوجيهي | اهتمامات المعلم | خطط وتحليل محتوى اللغة العربية | خواطر وحوارات أعضاء المنتديات | سؤال وجواب - سين - جيم Questions and Answers | منتدى التدريب و التطوير | أسئلة وأجوبة لمواد التوجيهي | خطط وتحليل محتوى اللغة الإنجليزية | خطط وتحليل محتوى لمادة الحاسوب | خطط وتحليل محتوى لمواد الإجتماعيات | خطط وتحليل محتوى التربية المهنية والفنية والرياضية والثقافة المالية | تجارب في علم الأحياء الدقيقة | منتدى الأمراض وعلاجها | منتديات البيت العربي | منتديات المرأة العربية | منتديات الرجل العربي | منتدى المطبخ العربي | مستلزمات البيت العربي | منتدى الأدعية والمأثورات | أسئلة واجوبة اجتماعيات | شخصيات وأعلام | السياحة والسفر | تجارب فسيولوجيا النبات | تجارب في فسيولوجيا الإنسان والحيوان | تقنيات نباتية وحيوانية | أسئلة وأجوبة رياضيات | اسئلة واجوبة فيزياء | اسئلة واجوبة كيمياء وعلوم أرض | أسئلة وأجوبة أحياء وثقافة عامة | أسئلة وأجوبة عربي - لغة عربية | أسئلة وأجوبة دين وعلوم اسلامية | اسئلة واجوبة حاسوب | أسئلة واجوبة انجليزي | أسئلة امتحانات عربي للمراحل الأساسية | أسئلة امتحانات مواد علمية للمراحل الأساسية | أسئلة امتحانات حاسوب للمراحل الأساسية | أسئلة امتحانات انجليزي للمراحل الأساسية | أسئلة امتحانات اجتماعيات ومهني للمراحل الأساسية | أبحاث جامعية | أبحاث لطلاب المدارس في التخصصات العلمية | أبحاث لطلاب المدارس في التخصصات الأدبية | الأدوية والمستحضرات الصيدلانية | المضادات الحيوية | المسكنات ومضادات الألم ومخفضات الحرارة | أدوية الدم والقلب والأوعية الدموية | أدوية الأنف والأذن والحنجرة وأدوية الجهاز التنفسي | خطط منوعة - تخصصات مختلفة | قسم رياض الأطفال | قصص شعبية | قصص خيالية | قصص واقعية | قصص اسلامية | أسئلة وأجوبة في العلوم والرياضيات Questions and Answers in science and math | أسئلة وأجوبة في التاريخ والجغرافيا Questions and Answers in geography and history | أسئلة وأجوبة دينية Questions and Answers in relision | أسئلة وأجوبة في اللغة العربية واللغات الأخرى Questions and Answers in languages | أسئلة وأجوبة في الرياضة Questions and Answers in sports | تحضير دروس يومي لجميع المواد | قسم أوراق العمل لجميع المواد | قسم نتائج التوجيهي - نتائج الثانوية العامة | طلاب الشامل - أخبار ونماذج من أسئلة السنوات السابقة لامتحان الشهادة الجامعية المتوسطة | منتدى اللغة العربية العام | قسم امتحانات تيميس وبيسا timss and PISA | أسئلة وأجوبة عامة | أسئلة وأجوبة أحداث وتواريخ | قسم التربية الخاصة وعلم النفس | خطط وتحليل محتوى الرياضيات - الفصل الأول والثاني | خطط وتحليل محتوى فيزياء - الفصل الأول والثاني | خطط وتحليل محتوى الكيمياء- الفصل الأول والثاني | خطط وتحليل محتوى العلوم الحياتية - الفصل الأول والثاني | خطط وتحليل محتوى علوم الأرض- الفصل الأول والثاني | أسئلة امتحانات التربية الاسلامية للصفوف الأساسية |



Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2020 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
.:: تركيب وتطوير مؤسسة نظام العرب ::.
خاص بمنتديات التفوق - يرجى ذكر المصدر عند الإقتباس
This Forum used Arshfny Mod by islam servant